دينكم فوق قدمي

يُحكى بأن الشيخ محيي الدين ابن عربي – وهنالك من ينسب ذلك إلى الحلاج – قد وقف أمام الناس وصاح بهم: دينكم ديناركم ومعبودكم تحت قدمي هاتين, فقتلوه لأنهم لم يفهموا بأنه كان يقصد بالدين هو الذهب الذي كان مدفونا تحت قدميه.
أنا آمل, وبسبب ما أكتبه هنا, أن لا يفكر أحدا بالذهاب إلى تقليد الذين قتلوا ابن عربي أو الحلاج, بحثا عن الكنوز فوق قدمي, لأن فوق قدمي لا يوجد لا ذهب ولا فضة, بل يوجد فراغ واسع وهواء طلق.

جمال قارصلي يصرح لوكالة الأناضول: القوى التي تشارك في الأزمة السورية وعلى رأسها أمريكا بيديها نحو 90% من أوراق الأزمة، وباستطاعتها بضربة واحدة على الطاولة أن تحلها، وأتصور كل ما يحدث في سوريا بموافقة واشنطن

الأزمة السورية بعد “جنيف 5″.. لا حل داخلي دون توافق خارجي
إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

منذ اندلاع الأزمة السورية قبل نحو 6 أعوام، تعددت المؤتمرات واللقاءات الدولية، منها السياسي والعسكري حتى الاقتصادي، بمستوى تمثيل مختلف، قادت جميعها إلى طريق مسدود، ليتساءل المتابعون كيف التوصل لمسار الحل بسوريا، وما هي التوافقات الدولية الخارجية التي تحلحل الأوضاع الداخلية بين الأطراف المتصارعة.

Powered by WordPress | Designed by: Virtual Dedicated Servers | Compare Top CD Rates, Online Brokers and Buy Icons